Skip to main content

الصندوق الاستئماني المتعدد الشركاء من أجل الهجرة

دعا الاتفاق العالمي من أجل الهجرة، الذي اعتمدته الجمعية العامة في كانون الأول/ديسمبر 2018، إلى إنشاء صندوق بدء العمل من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية (أو الصندوق الاستئماني المتعدد الشركاء من أجل الهجرة). وهو بمثابة آلية تمويل تابعة للأمم المتحدة تتولى في المقام الأول مساعدة الدول الأعضاء في تنفيذ الاتفاق العالمي على الصعيد الوطني.

وستعمل الكيانات القطرية التابعة للأمم المتحدة مع الشركاء الوطنيين على تحديد الاحتياجات في مجال الهجرة من خلال تحليل مشترك، وعلى تصميم برامج مشتركة من أجل تلبية تلك الاحتياجات بصورة جماعية.

والصندوق هو آلية التمويل الوحيدة المكرسة تماماً لدعم العمل الجماعي بشأن الهجرة وضمان إمكانية تعزيز الثقة المتبادلة والعزيمة الثابتة والتضامن بين الدول ومع الجهات الأخرى من أصحاب المصلحة، بغية كفالة الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية.

والصندوق مصمم لدعم المبادرات على جميع المستويات، استجابة لنداء الاتفاق العالمي من أجل تنفيذه محلياً ووطنياً وإقليمياً وعالمياً.

 

يمكن العثور على معلومات مباشرة عن الصندوق هنا.